Shared by hamis (@samaalnoor) 8 days ago

TwitMail : 2, following: 0

64 views

( وردي من القرآن ) الجزء التاسع والعشرون ١

blockquote, div.yahoo_quoted { margin-left: 0 !important; border-left:1px #715FFA solid !important; padding-left:1ex !important; background-color:white !important; } السّلام عَليْكم وَرَحْمة اللّه وَبرَكَاته﷽ ﴿ وردي من القرآن ﴾ ◈  اثنان لا يجتمعان أبدا : الشقاء والقرآن قال الله تعالى :{فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ} قال ابن عباس : "ضمن الله لمن قرأ القرآن ألا يضل في الدنيا ، ولا يشقى في الآخرة ". وقال سبحانه :{مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَىٰ} قال قتادة : "لا والله ما جعله شقاء ، ولكن جعله رحمة ونورا ، ودليلا إلى الجنة".---الختمة الرابعة من جمادى الآخرة إلى شعبان 1438اليوم السبت الموافق ٢٠ مايو 2017---وردالتلاوة : الجزء التاسع والعشرون١)  من سورة"الملك"و "القلم" و"الحاقه" و"المعارج"الي نهاية سورة "نوح"--- ◉ يقول الله تعالى: { وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } [الأعراف:204]روى أحمد في مسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ : "من استمع إلى آية من كتاب الله كانت له حسنة مضاعفة* ،  ومن تلاها كانت له نورا يوم القيامة" وللدارمي عن ابن عباس قال: "من استمع إلى آية من كتاب الله كانت له نوراً". "الجزء التاسع والعشرون"‏https://youtu.be/kjd6WdtYK7I


1 attachment

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.