Shared by ناصر بن عبدالله الدريهم (@n_a_d87) 9 months ago

TwitMail followers: 0, following: 0

420 views , 1

تلخيص كتاب حياة في الإدارة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد.. بين يديك أخي القارئ أضع ما أراه مناسباً من قراءتي لكتاب حياة في الإدارة لغازي القصيبي.. وليعم النفع قمت بتلخيص ما لفت انتباهي.. رأيت بعيني كيف تنام المدرسة مع المدير الكسول وتستيقظ مع المدير الحي وتبقى معلقة مع المدير بالنيابة. 19 لا يوجد أنبل من مهنة التدريس ولا يوجد أفسد من بعض المدرسين. 20 منذ أن توليت عملاً له علاقة بالآخرين وإلى هذه اللحظة لا أذكر أني نمت ليلة وعلى مكتبي ورقة واحدة تحتاج إلى توقيع، كنت ولا أزال أدرك أن التوقيع الذي لا يستغرق من وقت صاحبه سوى ثانية واحدة قد يعطل مصالح الناس عدة أيام. 23 إنك لا تستطيع أن تخضع الآخرين لسلطتك، أي تجعلهم ينفذون ما تريد أن ينفذوه ويمتنعوا عما تريد أن يمتنعوا عنه، إلا عن طريق ثلاثة دوافع: الرغبة في الثواب، أو الخوف من العقاب، أو الحب والإحترام. مور جنثاو (حياة في الإدارة 29) كنت ولا أزال أرى أن هذا العالم يتسع لكل الناجحين بالغاً ما بلغ عددهم. كنت ولا أزال أرى أن أي نجاح لا يتحقق إلا بفشل الآخرين هو في حقيقته هزيمة ترتدي ثياب النصر. 55 كنت ولا أزال أرى أن شهادة الدكتوراه لا تعني أن حاملها يمتاز عن غيره بالذكاء أو الفطنة أو النباهة فضلاً عن النبوغ أو العبقرية. كل ما تعنيه الشهادة أن الحاصل عليها يتمتع بقدر من الجَلَد وبإلمام مبادئ البحث العلمي. 63 سر عظيم من أسرار الإدارة: افتح المجال أمام الآخرين وسيذهلك ما تراه من منجزاتهم. 84 أوصي كل مدير بشدة ألا يخضع لابتزاز الاستقالة، عليه أن يخبر من يريد الاستقالة أن كل الأبواب مفتوحة. لا يستطيع أي إنسان أن يعيش حياة طبيعية في ظل الابتزاز مهما كان نوعه.... اقبل الابتزاز مرة وسوف تضطر إلى قبوله إلى الأبد. كنت في كل عمل أتولاه أردد أمام الزملاء أنه لا يوجد موظف لا يمكن الاستغناء عنه، وأنني أضع نفسي في مقدمة الذين يمكن أن يُستغنى عنهم (ولا أزال أقول ذلك). 120 إذا لم تكن للقائد القدرة على نقل موظف لم يعد قادراً على العطاء من موقعه فمن الأفضل ألا يتصدى للقيادة الإدارية. 120 القرار لا يقدم إلى الوزير من جهازه وقد كُتب عليه "هذا القرار القصد منه سد الأبواب أمام القطاع الخاص". يأتي القرار ومعه مذكرة مسهبة توحي لمن يقرأها أن هدف التشريع هو تشجيع الصناعة وأن القيود والعقبات ما هي في الحقيقة سوى ضوابط وضمانات. المضحك هو أن البيروقراطيين الذين أعدّوا المذكرة يصدِّقون ما كتبوه، والمبكي أن يصدقهم الوزير. 129 إذا جمع الوزير بين التخصص والصفات الإدارية فإنه يكون قد جمع المجد الإداري من أطرافه. 133 لا تستح أبداً من أن تعترف بجهلك وأن تعالجه بخبرة الخبراء. 138 لا شيء يقتل الكفاءة الإدارية مثل تحول أصحاب "الشلَّة" إلى زملاء عمل. 147 إختيار المساعدين الأكفاء نصف المشكلة، والنصف الآخر هو القدرة على التعامل معهم. الرئيس الذي يريد مساعداً قوي الشخصية عليه أن يتحمل متاعب التعامل مع هذه الشخصية القوية. 147 كانت خلافاتي مع عبدالعزيز الزامل حول العالم تحتدم إلى درجة نحتاج فيها أحياناً إلى تدخل وسيط. 148 هنا نصيحة للإداري الصاعد: إذا كنت لا تريد أن تسمع سوى "نعم! نعم! نعم!" فمن الأسهل والأرخص أن تشتري جهاز تسجيل، أما إذا كنت تريد بالفعل، مشاركة الرجال عقولها فعليك أن تتذرع بصبر لا حدود له. بدون هؤلاء "المُتعِبين" لم يكن بوسعي تحقيق أي شيء أي شيء على الإطلاق. 149 هناك قاعدة عامة توشك أن تكون قانوناً من قوانين الإدارة: عندما يتلقى الموظف تعليماته من مرجعين أحدهما أعلى من الآخر فإنه سوف ينزع إلى تجاهل التعليمات الصادرة من المرجع الأدنى (فضلا عن النزعة إلى الدس بين المرجعين مقصوداً كان أو غير مقصود). اتصال الوزير المباشر بالموظفين يؤدي في رأي بتلقائية لا مناص منها إلى تآكل سلطة الوكيل ومع الزمن إلى انهيارها كلية. 149 كنت ولا أزال أعجب من الوزراء الذين يحصوون كل شيء في أيديهم لأنني أعلم أن الذي ينفق وقته في التوافه لن يجد متسعاً من الوقت للعظائم. كما أنني كنت ولا أزال أعجب من الوزراء الذين لا تربطهم بوكلائهم ثقة متبادلة وولاء متبادل لأني لا أعرف في غياب هذه الثقة وهذا الولاء كيف يمكن أن تسير الأمور في الوزارة. 150 الوزير الدي ينسب النجاح إلى شخصة ويعلق الفشل في رقبة الموظف الصغير المسكين يستحيل أن يحظى بثقة العاملين معه. 152 هنا نصيحة للإداري الناشيء: إذا كنت لا تستطيع أن تتحمل مسؤولية الخطأ الذي يرتكبه أحد العاملين معك فمن الأفضل أن تبقى في دارك. 152 لا يقتل الإبداع عند أي مسؤول مثل شعوره أنه تحت التجربة أو أنه يتولى العمل بصورة مؤقتة.... رأيت يعيني مسؤولاً بعد مسؤول يقضي في موقعه سنين عديدة " بالنيابة" ثم يعين بالأصالة فيجد نفسه عاجزاً عن التحركبعد فترة طويلة من الحذر والترقب. 152 من أهم مسؤوليات القائد الإداري أن يتأكد أن كل قرش يُنفق في وجهه الصحيح. 167 عن الرشوة يقول: كنت دائما أقول أنه لا يجوز لإنسان أن يدَّعي العفة ما لم يتعرض للفتنة. 173 لما حقق القصيبي نجاحه في وزارة الكهرباء وتحدث الناس عن الوزير الناجح وجه نصيحة قال فيها: وهنا أوجه نصيحة للإداري الناشيء: إذا كنت تريد النجاح فثمنه الوحيد سنوات طويلة من الفكر والعرق والدموع. 191 إذا عُرف السبب بطل العجب وأمكن معالجة المشكلة. في حالات كثيرة تبدأ محاولات العلاج قبل التشخيص غني عن الذكر أنه إذا نجحت مثل هذه المحاولات فإن نجاحها لن يكون سوى ضربة من ضربات الحظ السعيد وفي الإدارة لا يمكن الاعتماد على الحظ السعيد. 192 القرار الصحيح ليس بالضرورة قراراً بالمضي في تنفيذ شيء ما، قد يكون القرار الصحيح قتل شيء ما في المهد. 198 معرفة نواحي الضعف هي الخطوة الأولى نحو بناء القوة. 202 لا بد أن تعمل بروح الفريق ولكي توجد روح الفريق يجب أن يشعر كل من يعمل في الفريق أن دوره لا يقل أهمية عن دور أي لاعب آخر، بل عن دور قائد الفريق. ولكي توجد روح الفريق لا بد أن تكون هناك نقاشات واسعة حرة قبل الوصول إلى قرار. 205 دخلت المستشفى مرتين على إثر نزيف حاد في القرحة في المرة الأولى كان النزيف خطراً ولم توقفه إلا عملية جراحية عاجلة. دخلت المستشفى بعد ذلك أكثر من مرة بسبب أعراض مختلفة كان الأطباء مجمعين أنها نشأت بسبب الإرهاق. ماذا أقول؟ " لولا المشقة ساد الناس كلهم"!. 209 كنت لا أشكو وأنا أحارب ألف معركة"على الذي لا يطيق الحرارة أن يغادر المطبخ" كما يقول التعبير الانجليزي. 209 لا يمكن للرئيس أن يدير الجلسة بكفاءة ما لم يكن مستوعباً كل مادة على جدول الأعمال استيعاباً تاماً وما لم يكن قادراً على الإجابة على كل تساؤل يمكن أن يثيره الأعضاء. عندما يحضر الرئيس جلسة ما دون استعداد كاف فهناك احتمال أن تسير الأمور في اتجاه غير الذي يريده أو تنتهي بلا قرارات حاسمة. إلا أن هذا الأمر السهل صعب التحقيق: على الرئيس أن يبذل قبل كل جلسة من الجهد أضعاف ما يبذله أي عضو آخر في المجلس. والأمر الثاني هو احترام مشاعر الأعضاء ورغباتهم. الرئيس هو أعلى الموجودين منصباً وقد جرت العادة على أن يعامله الأعضاء بقدر كبير من الاحترام. إلا أن هذا الاحترام لا يعني أن الأعضاء مستعدون للتوقيع على بياض. كثيراً ما يكون لعضو أو أكثر رأي مخالف لرأي الرئيس، وليس من الحكمة أن يحاول الرئيس الضغط أو يطلب التصويت، هناك عدة بدائل بوسع الرئيس أن يطلب من إدارة المؤسسة إعداد تقرير مفصل عن موضع الخلاف. وبوسع الرئيس أن يشكل لجنة من أعضاء المجلس تبحث الموضوع (يستحسن أن تكون برئاسة العضو المخالف!) وبوسع الرئيس وهذا أضعف الإيمان أن يطلب التأجيل في البت في جلسة قادمة. عندما يتبين للرئيس الذي يجب أن يكون آخر المتحدثين: أن الأغلبية غير موافقة على قرار ما يصبح من واجبه أن يقف مع الأغلبية حتى عندما يكون هذا الموقف مختلفاً عن الموقف الذي تتبناه إدارة المؤسسة. على الرئيس أن يحذر كل الحذر من استخدام عبارات مثل: "هذا الموضوع فيه توجيهات عليا" أو "لا بد من الموافقة". وإذا كان الرئيس لا يقرأ جدول الأعمال لا يستطيع أن يدير الجلسة بكفاءة فإن العضو الذي لا يقرأ جدول الأعمال يسبب ضغطاً هائلاً على أعصاب الرئيس(وهنا جانب الصعوبة من الأمر السهل/الصعب). الحيلة التي يلجأ إليها عادة كل من لم يستوعب الجدول قديمة قدم المجالس الإدارية: طلب المزيد من الدراسات. 215 هنا عبرة للإداري الناشئ: لا يمكن لحوار أن يتم في وجود التشنج، أزل التشنج ثم ابدأ الحوار. 224 حقيقة الأمر أني من أشد المؤممنين بمقولة "إن الذي لا يخطئ هو الذي لا يعمل" مع ضغط القرارات اليومي العنيف لا يراودني أدنى شك أن كثيراً من القرارت التي اتخذتها جانبها الصواب 224 الإداري الناجح على خلاف ما يتصور الناس، ليس الإداري الذي لا يمكن أن يستغني العمل عن وجوده لحظة واحدة. على النقيض من ذلك تماماً، الإداري الناجح هو الذي يستطيع تنظيم الأمور على نحو لا تعود معه للعمل حاجة إلى وجوده. 227 في كل ركن هناك شخص مدعوم أو يدعي أنه مدعوم لا يستطع أحد زحزحته. واتضح لي أن بدون إدخال انضباط صارم يشمل كل موظف في الوزارة كبيراً كان أم صغيراً فإن شيئا لن يتغير. 229 هنا درس للإداري الناشئ: محاولة تطبيق أفكار جديدة بواسطة رجال يعتنقون أفكاراً قديمة هي مضيعة للجهد والوقت. كانت الأولوية الثانية بعد الانضباط هي إدخال دماء جديدة في الجسد العتيق. 229 يجمع خبراء الإدارة العامة أن لا يوجد مرفق تصعب إدارته كما تصعب إدارة المرفق الصحي وتلمُّس السبب لا يتطلب الكثير من الجهد. لا يزور المواطن العادي وزارة الصناعة إلا إدا كان من الصناعيين ولا يزور الزراعة إلا إذا كان من الزراعيين، وقد يعيش أو يموت دون أن يدخل مخفر شرطة أو مكتب عمل. الوضع مع وزارك الصحة يختلف تماماً. في المرفق الصحي يولد الطفل ويعطى التطعيمات ويُختن الولد. وهناك فحص طبي قبل كل مرحلة هامة من حياة الإنسان. ولا يكاد يمر يوم واحد دون أن يمرض فرد من أفراد العائلة. إذا أضفنا إلى هذه العلاقة اليومية المتشعبة والمتشابكة حقيقة هي أن الناس الذيت يتعاملون مع الخدمة الصحية لا يكونون وقتها في أفضل حالاتهم النفسية، الأرجح أنهم في أسوئها، أدركنا لماذا كان رضا الناس عن هذه الخدمات ضرباً من المسحيل؟ 231-232 كان الهدف الأساسي من الجولات هو أن أرى الأوضاع على الطبيعة بنفسي وكانت معرفة الأوضاع تساعد على اتخاذ القرار السليم. 240 كان كل موظف يُرقَّى يستلم رسالة شخصية مني. الموظفون الذين أثبتوا كفاءة استثنائية حصلوا بأمر من الملك على ترقيات استثنائية، والموظفون الذين بذلوا جهداً يفوق المتوقع والمعتاد حصلوا بأمر من الملك على جوائز مالية سخية. 246 لا أُؤمن بالحلول العاجلة لا أؤمن أن للنجاح أي سبيل سوى التخطيط الهادئ والتنفيذ الصحيح. أؤمن أن الأسلوب الأمثل هو "الإدارة بالأهداف". 248 هنا درس للإداري الناشئ: المال عنصر أساسي في الإدارة ولكنه ليس العنصر الأوحد، وقد لا يكون العنصر الأهم. 250 هنا نصيحة للإداري الناشئ: الإعلام سلاح فعال، ككل الأسلحة، سلاح ذو حدين. 256 هنا نصيحة للإداري الناشئ: لا تستعمل سياسة"حافة الهاوية" إلا في الضرورة القصوى، ولا تتردد إذا تطلبت الضرورة استعمالها، وإياك أن تنزلق من الحافة إلى الهاوية. 265 عادتي في كل عمل أتولاه، أن أعلق صور المسؤولين الذين سبقوني في العمل في المكتب أو في قاعة الاجتماعات تأكيداً للاستمرارية وكي لا أنسى أنه "لو دامت لغيرك ما وصلت إليك". 270 كنت أدرك أنه كانت هناك أخطاء كثيرة، ولكنني كنت أدرك أني لم أتخذ قراراً واحداً لأسباب شخصية أو أنانية، لم أتخذ أي قرار إلا وأنا مؤمن أنه القرار الصحيح. 275 كنت مصمماً على ألا أقضي بقية حياتي في زنزانة الماضي مهما كان مجيداً ومثيراً. كنت وزيراً ولم أعد وزيراً. لكل شيء نهاية، ولا أعرف أحداً خُلِّد في وظيفته سوى ابليس الرجيم. 275 في كل مهنة هناك خطر مهني، على سبيل المثال: الطمع خطر مهني في التجارة، التسويف خطر مهني في الخياطة، تمييع القضايا خطر مهني في المحاماة، الثرثرة خطر مهني في الحلاقة. يقال: أن كل التعميمات خاطئة ( بما فيها هذه التعميم) ولكن بعضها لا يخلو من صحة. لأمر ما اتفق الشرق والغرب أن يستحيل أن يوجد حلاق صموت، أو محمامٍ يعطيك رأياً واضحاً. 282 هنا نصيحة للدبلوماسي الناشئ: لا تسمح أن تلحق أي إهانة بدولتك ولكن تذكر أن الإهانة بطبيعتها عمل مقصود. كل تصرف غير مقصود ينبغي أن يمر بلا مشكلة، حتى لو بدا ظاهرياً في شكل الإهانة. 284 هناك قول منسوب للملك فيصل -رحمه الله- (الذين يعتقدون أنهم مهمون يجلسون حيث يعتقدون أنهم يجب أن يجلسوا، أما المهمون فعلاً فيجلسون حيث يشاؤون) لا أدري هل قالها فعلاً؟ لكن يندرج تحت السياق نفسه: الكبار لا يهتمون بالصغائر. وفي تراثنا الإسلامي هذه الجملة الخالدة: "قمت وأنا عمر وجلست وأنا عمر". 284 هنا درس للإداري الناشئ: عندما يكون عدد الموظفين صغيراً فلا مبرر لتعقيد الوضع بتنظيم هرمي. 285 هنا درس لكل إعلامي: أسلوب الرسالة لا يقل أهمية عن مضمونها، وهذا أسلوب يختلف من جمهور إلى جمهور ومن بلد إلى بلد. 304

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.